علماء الازهر: على البلدان الإسلامية أن تبعث طلبتها الى العراق ليتعلموا من هم آل البيت عليهم السلام


تشرفَ وفدٌ من علماء الأزهر في مصر بزيارة مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام، في مبادرةٍ منه لنشر مبادئ السلام والوئام والتبرك بالمرقد المقدس ضمن برنامج قامَ به الوفد لزيارة المراقد المقدسة في العراق والشخصيات الدينية المؤثرة وعقد المؤتمرات الثقافية والدينية.

وقال رئيس الوفد  العلامة السيد عبد الولي نصر الجعفري "ان ما رأيناه في العراق من الكرم و الجود والسخاء الذي يبذله العراقيون في سبيل خدمة زوار أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم يفرح القلب  لذا  يجب على البلاد الإسلامية أن ترسل بعثات من طلابها الى العراق ليتعلموا من هم آل البيت عليهم السلام وليتعلموا كيف تكون خدمتهم وليتعلموا ما هيَ منزلة العلماء، فأن العراقيين جزاهم الله خير الجزاء هم الذين عرفوا قيمة آل البيت عليهم السلام واعطوهم من الحقوق ما اوجبه الله سبحانه وتعالى على المسلمين في قوله تعالى (قُلْ لا أَسْألُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلاَّ المودّة فِي الْقُرْبى)، للأسف ان بعض المحسوبين على المسلمين ساووا رؤوسهم برؤوس آل بيت بل رأوا أنفسهم أكبر من آل البيت عليهم السلام ولذلك امتدت ايديهم إليهم بالقتل والإهانة والتشريد ومحو الذكر". 

وأشار الى ان "الأيادي التي امتدت بفعلتها الشنيعة لتفجير مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام، جرحت شعور المسلمين عامة وآذت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولكن بفضل جهود أهل العراق ومرجعية العراق الرشيدة فإن البلد يشهد انتقالة أمنية مهمة". 

وأشاد الجعفري بدور المرجع السيستاني قائلا "جازى الله خيرًا مولانا المرجع آية الله السيستاني دام ظله، فلولا فتواه ولولا المقاتلين الأبطال المجاهدين لذهبت داعش إلى غرف نوم هؤلاء المغفلين البلهاء الذين ينكرون عليه الإنتصارات، ولكن الله تعالى أيد هذا الرجل وأجرى على يديه هذه الفتوى المباركة ودفعت البلوى ودفعت داعش إلى غير رجعة وإلى مزابل التأريخ والله تعالى يقول (الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ ۗ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا ۗ وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ)".

 واختتم حديثهُ مخاطبا الحضور "أسأل الله تبارك وتعالى أن تزداد محبتكم لآل بيت النبي صلى الله عليه واله وسلم، فأن الله تبارك وتعالى ادخر كنوزه عندكم، فنحمد الله على ذلك ونشكره على خدمة آل بيت النبي عليهم السلام، تمسكوا بهم واجعلوا يدكم يدا واحدة في البناء والتعمير، نسأل الله لكم نصرًا مبينًا ودحرًا للأعداء".

 

المصدر: موقع العتبة العسكرية 

التعليقات
تغيير الرمز
تعليقات فيسبوك
فيسبوك