بمشاركة عشرات الباحثين .. مؤسسة علوم نهج البلاغة تعقد مؤتمرها العلمي الثاني


عقدت مؤسسة علوم نهج البلاغة التابعة للعتبة الحسينية المقدسة اليوم السبت مؤتمرها العلمي الثاني تحت شعار "منهج الامام علي عليه السلام في بناء الانسان وانسانية الدولة" على قاعة خاتم الانبياء في الصحن الحسيني الشريف.

وشهد المؤتمر مشاركة اكثر من 60 باحثا في مختلف الاختصاصات ومن متخلف جامعات العراق.

وقال المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في كلمة له في المؤتمر "ان كلام امير المؤمنين عليه السلام بالشمولية والغزارة العلمية والعمق وما شمل من كلام في متخلف المعارف العقدية السياسية والفقهية والاجتماعية والتربوية كان يمثل ذروة الكلام بعد القرآن الكريم وكلام النبي صلى الله عليه واله لكنها لم تنل استحقاقها من العناية والنشر والتعليم".

وأضاف "نأمل ان يكون هناك شيء من رفع الظلامة عن الامام علي عليه السلام من خلال هذه المؤسسة والبحوث التي وجدنا فيها صفة السعة والشمول بتناولها جميع الابعاد والمحاور, كما نأمل ان تأخذ هذه البحوث دورها في النشر وتفعيلها وتطبيقها".

وأعرب الشيخ الكربلائي عن امله بان يكون هناك معهد تدرس فيه علوم نهج البلاغة, ويخرج فيها الطلبة بعد ان يحصلوا على دروس منظمة في علوم نهج البلاغة ودورات للمدرسين والمعلمين ليكون ضمن المواد التي تعطى في الدروس والمحاضرات".

ودعا سماحته الى ان تكون هناك مشاركة في المؤتمرات القادمة من الباحثين من المذاهب والديانات الاخرى.

من جهته قال رئيس مؤسسة علوم نهج البلاغة السيد نبيل الحسني لمركز الاعلام الدولي "دأبت المؤسسة على التعريف بعلوم نهج البلاغة وما يكتنزه من علوم ومعارف, ووصل الى المؤسسة  120 بحثا توزعت على المحاور السبعة للمؤتمر ".

وأضاف "ان مثل هذه المؤتمرات تثري حقول المعرفة للباحثين والمعنيين المهتمين ببناء الانسان وانسانية الدولة, ونأمل ان تأخذ هذه البحوث طريقها الى الانتشار خدمة للصالح العام والمجتمع".

بدوره قال استاذ الفكر الاسلامي في جامعة البصرة الاستاذ الدكتور علاء كامل صالح لمركز الاعلام الدولي "شاركنا في المؤتمر ببحث عن اساليب المعارضة في عهد الامام علي عليه السلام والاثار الناجمة عن سياسة الامام علي عليه السلام الادارية والمالية".

وأشار الى ان الامام علي عليه السلام واجه جيلا جديدا ابتعد عن سنة الرسول صلى الله عليه واله وعن مبادئه في المساواة والعدالة وهو ما جعل الامام علي عليه السلام يقود اكبر نهضة اصلاحية ادارية ومالية".

 

 

تصوير: حسن خليفة

التعليقات
تغيير الرمز
تعليقات فيسبوك
فيسبوك