الشركات الروسية تولي اهتماما للاستثمار في العراق


قال مستشار رئيس الوزراء العراقي للشؤون الاقتصادية مظهر محمد صالح في مقابلة مع وكالة "نوفوستي" الروسية أن العراق مفتوح أمام الاستثمارات الروسية في مختلف قطاعات الاقتصاد.

واضاف صالح  أن الاستثمارات المتبادلة تشكل أفضل طريق لبناء العلاقات الاقتصادية، مبينا أن الشركات الروسية تولي اهتماما للاستثمار في مجالات مثل الإسكان والمواصلات والتحديث الصناعي، حيث تستفيد هذه الشركات من التسهيلات.

وقال مظهر محمد صالح إن الدين الخارجي العراقي بلغ 40 مليار دولار، إلا إنه يمكن تخفيضه بنسبة 80% في حال نجاح المفاوضات مع "نادي باريس".

وفي عام 2016 توقع رجال أعمال روس نمو الاستثمارات الروسية في العراق في حال معالجة قضية الدين الخارجي العراقي، معربين عن اهتمامهم في قطاع النفط.

 

التعليقات
تغيير الرمز
تعليقات فيسبوك
فيسبوك