المرجع الحكيم خلال لقائه شيوخ الازهر: على الجميع حفظ كرامة المسلم وعدم التورط بسفك دمه بالقول او الفعل

955 2018-02-01

دعا المرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم خلال لقائه وفد علماء الازهر جميع الأطراف المنضوية تحت لواء الإسلام إلى التحلي بالحكمة وحسن التصرف ونبذ كل أشكال التناحر الذي أضر بالمسلمين.

 وقال سماحته ان "من واجبنا  ان نقف وقفة دفاع وليس وقفة هجوم انطلاقا من تعاليم الدين الإسلامي، محذرا سماحته الجميع من التورط بدماء المسلمين سواء بالقول أو الفعل، وأن يقرّ كل طرف بالواقع القائم ويعترف بالآخر ويراعي حدود الله تعالى في تعاملاته، لأن الإنسان أكرم عند الله تعالى من كل شيء على حد وصفه".

فيما اشاد عضو وفد علماء الازهر الخطيب محمد رمضان محمد "بدور المرجعيات العليا في النجف الاشرف في حفظ الامن والسلام والدفاع عن الارض والمقدسات ومحاربة الفكر المتطرف الذي يهدف الى تشويه الإسلام" .

 وبين الخطيب رمضان ان "الرسالة المستوحاة من زيارتنا للعراق هو اثبات التكاتف بين السنة الشيعة، واننا جميعا نعتصم بحبل الله تعالى ولا نفرق،  لان الفرقة تورد هذه الأمة موارد الهلاك كما قال الله تبارك وتعالى في كتابه الحكيم (واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا)، مضيفا "نحن كسنة وشيعة ربنا واحد وكعبتنا واحدة وعدونا واحد".

 

تحرير: فضل الشريفي 

التعليقات
تغيير الرمز
تعليقات فيسبوك
فيسبوك