ممثل السيد السيستاني يتحدث عن اسباب "النصر الالهي" ويدعو الى استذكار الشهداء ورعاية عوائلهم


اكد ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي ان الاستجابة الكبيرة لفتوى الدفاع الكفائي واسناد المجاهدين من عوائلهم والاستجابة لتوجيهات المرجعية في القتال كانت سببا في النصر الالهي الذي تحقق على الارهاب.

وقال الكربلائي خلال لقائه بوفد من عشائر ناحية الاحرار بمحافظة واسط في الصحن الحسيني الشريف وحضره مركز الاعلام الدولي "ان الشهداء خالدون عند الله في الجنان والنعيم وفي هذه الحياة بتضحياتهم وعليكم ذكرهم في المجالس والتجمعات والمؤتمرات وانتم تفتخرون بهم".

وأضاف "دائما ذكروا الاجيال القادمة بهؤلاء الرجال الذين بذلوا ارواحهم من اجل هذه البلد من اجل ان يتعلموا منهم", موضحا ان هؤلاء الشهداء "صدقوا في تمنيهم بان يكونوا من اصحاب الامام الحسين عليه السلام, فهنيئا لهم هذه المكانة وهنيئا لكم".

وتساءل سماحته "لو لا الفتوى واستجابة الرجال لها ماذا كان حال مراقدنا المقدسة ومدننا ونساءنا؟".

وأشار الى ان الاهتمام بعوائل الشهداء ورعاية ابنائهم وقضاء حوائجهم والافتخار بهم واحياء ذكرهم يمثل جزءا من الوفاء لدمائهم 

ودعا ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي اليوم السبت النخب والكفاءات والعشائر الى توثيق قصص الشهداء وآثارهم واستذكارهم في المناسبات الدينية والاجتماعية ورعاية عوائلهم.

وشدد ممثل المرجعية العليا على ضرورة الاحتكام الى الشريعة الاسلامية والمرجعية الدينية في النزاعات العشائرية وحل المشاكل الاجتماعية.

 

تصوير: صلاح السباح

التعليقات
تغيير الرمز
تعليقات فيسبوك
فيسبوك