ندوة ثقافية ينظمها قسم تطوير الموارد البشرية تحت عنوان (الاثار العراقية الواقع والمستقبل)

148 2018-01-02

عقد قسم تطوير الموارد البشرية ندوته الثقافية الاسبوعية, وجاءت الندوة تحت عنوان( الاثار العراقية الواقع والمستقبل) قدمها الدكتور علي النشمي دكتوراه التاريخ الحديث على قاعة مؤتمرات مدارس الوارث النموذجية الموافق  2017/12/30. 

وقال الدكتور علي النشمي خلال محاضرته الموسوعة " ان القوانين التي تحكم الآثار وكيفية التعامل مع المخالفات من نهب وسرقة وتخريب للمواقع الأثرية ، وكيفية حمايتها, جاء في بعض القوانين أن الآثار أو الأثر كل ما أنشأه الإنسان مما هو ثابت بطبيعته وكل ما أنتجه بيده أو فكره والبقايا التي خلفها ولها علاقة بالتراث الإنساني ويرجع عهدها إلى أكثر من مئة عام او اكثر , إضافة إلى بقايا السلالات البشرية والحيوانية والنباتية والآثار العقارية والفنون الإبداعية والمقتنيات الشعبية.

واضاف" إن حماية الممتلكات الثقافية والحضارية يتطلب السير على اتجاهين الأول مادي ويشمل الترميم والصيانة المتواصلة والحماية والحفظ والتوثيق وإعداد الدراسات الاستكشافية والتحليلية وتأسيس المؤسسات أو المصالح المتخصصة في مجال الرعاية والحفظ والتوثيق والسهر على حماية الممتلكات الثقافية وتوفير العناصر البشرية والفنية ودعمها بالأموال المطلوبة للقيام بدورها, والاخر يتعلق بإصدار وتطوير التشريعات القانونية من أجل الحفاظ على تلك الممتلكات الثقافية وربما إنشاء أجهزة أمنية وقضائية لتنفيذ ومتابعة تلك القوانين والحرص على سلامة المواقع الأثرية والتاريخية ومنع الاعتداء على الآثار وسرقتها وتخريبها أو الاتجار بها. 

وبين" ان كربلاء المقدسة تتميز بتراثها مثل التراث الشعبي هو  صناعة (الكاشي الكربلائي) الذي يستمد معناه التراثي من القيم الفنية التي ينطوي عليها ويجد له بعداً واضحاً في الفن التشكيلي باعتماده النقش بأساليب الزخرفة العربية الاسلامية والخط العربي وعلينا الاحتفاظ بهذا التراث التاريخي الشعبي وحمايته من كل المخاطر.

التعليقات
تغيير الرمز
تعليقات فيسبوك
فيسبوك