السيّد محمّد رضا بن السيّد محمّد باقر الكلبايكاني

1620 2014-02-06

اعداد حسين عبد الامير

اسمه ونسبه :

السيّد محمّد رضا بن السيّد محمّد باقر الكلبايكاني .

 ولادته :

ولد السيّد الكلبايكاني في الثامن من ذي القعدة 1316 هـ بمدينة كلبايكان في إيران .

 دراسته :

توفّيت والدته وعمره ثلاث سنوات ، وعندما بلغ التاسعة من عمره فقد والده ، لكن حالة اليُتم التي عاشها لم تكن تمنعه من مواصلة الدراسة وطلب العلم ، فدرس بعض المقدّمات على يد بعض أقاربه في كلبايكان ، ثمّ انتقل إلى مدينة خونسار ، وسكن في إحدى مدارسها الدينية للتفرّغ إلى طلب العلم .

وعندما بلغ عمره ستة عشر عاماً سمع بمجيء الشيخ عبد الكريم الحائري اليزدي إلى مدينة أراك ، فذهب إليها لحضور دروسه ، واستمرَّ على ذلك إلى أن انتقل الشيخ الحائري إلى مدينة قم المقدّسة ، فدعاه إلى الانتقال إليها ، فَلبَّى دعوة أستاذه ، وسافر إلى مدينة قم المقدّسة ليواصل دراسته فيها .

 أساتذته :

نذكر منهم ما يلي :

1ـ الشيخ عبد الكريم الحائري اليزدي .

2ـ السيّد محمّد حسن الخونساري .

3ـ الشيخ محمّد باقر الكلبايكاني .

4ـ الشيخ محمّد حسين الغروي النائيني .

5ـ الشيخ محمّد رضا المسجد شاهي .

6ـ الشيخ ضياء الدين العراقي .

7ـ السيّد أبو الحسن الموسوي الأصفهاني .

8ـ الشيخ محمّد رضا النجفي الأصفهاني .

تلامذته :

نذكر منهم ما يلي :

1ـ الشهيد السيّد محمّد علي القاضي الطباطبائي .

2ـ الشيخ مرتضى الحائري اليزدي .

3ـ الشيخ إسماعيل الصالحي المازندراني .

4ـ الشيخ محسن الحرم بناهي .

5ـ السيّد عبد الكريم الموسوي الأردبيلي .

6ـ الشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني .

7ـ السيّد محمّد علي العلوي الجرجاني .

8ـ الشيخ علي بناه الاشتهاردي .

9ـ السيّد محمّد باقر الموحد الأبطحي .

10ـ الشيخ مرتضى المقتدائي .

11ـ السيّد علي المحقق الداماد .

12ـ السيّد حسن الطاهري الخرّم آبادي .

13ـ الشيخ محمّد علي الكرامي .

14ـ السيّد محسن الخرازي .

15ـ الشيخ محمّد جواد الغروي العلياري .

16ـ الشيخ محمّد الخاقاني .

17ـ الشيخ محمّد المحمّدي الري شهري .

18ـ السيّد علي الحسيني الميلاني .

19ـ السيّد عادل العلوي .

 مرجعيته :

بعد وفاة الشيخ عبد الكريم الحائري اليزدي تحوَّلت زعامة الحوزة العلمية في مدينة قم المقدّسة إلى السيّد حسين الطباطبائي البروجردي ، ويومها كان السيّد الكلبايكاني من الأعلام المعروفين بالأهلية لدور المرجعية ، وقد ازدحم درسه بحضور كبار الأساتذة والطلبة ، كما طبعت رسالته العملية ، وصار عدد من المؤمنين يرجعون إليه ، وبعد وفاة السيّد البروجردي أصبح واحداً من أشهر مراجع التقليد ، واتَّسع نطاق تقليده ، ولمع نجمه في مختلف المجامع العلمية في داخل إيران وخارجها .

  صفاته وأخلاقه :

كان السيّد الكلبايكاني ذا ذِهنٍ ثاقب ، له باعٌ طويل في البحوث الفقهية ، وكان صلباً في الدفاع عن المعتقدات الإسلامية ، ومتواضعاً لطُلاَّبه ، موقِّراً لأساتذته ، أمّا عن عبادته فقد كان السيّد من أهل الدعاء ، والتوسّل ، والقيام بالليل ، يأنس بقراءة القرآن ، والمناجاة .

  مؤلفاته :

نذكر منها ما يلي :

1ـ بلاغة الطالب في شرح المكاسب .

2ـ كتاب الشهادات .

3ـ كتاب الحج .

4ـ كتاب الطهارة .

5ـ الدرّ المنضود في أحكام الحدود .

6ـ إفاضة العوائد في علم أُصول الفقه ، تقريرات بحوث الشيخ الحائري اليزدي .

7ـ كتاب القضاء .

8ـ مجمع المسائل .

9ـ حاشية على وسيلة النجاة .

10ـ حاشية على العروة الوثقى .

11ـ توضيح المسائل .

12ـ رسالة في صلاة الجمعة وصلاة عيد الأضحى وعيد الفطر .

13ـ الهداية إلى من له الولاية .

14ـ رسالة في المحرَّمات في النسب .

15ـ رسالة في عدم تحريف القرآن .

 وفاته :

توفّي السيّد الكلبايكاني ( قدس سره ) في الرابع والعشرين من جمادى الثانية 1414 هـ بمدينة قم المقدّسة ، ودفن بجوار مرقد السيّدة فاطمة المعصومة ( عليها السلام ) .

التعليقات
تغيير الرمز
تعليقات فيسبوك