المركز الوطني لعلوم القران يقيم اختبار النخبة المركزي الثامن لحفظ وتلاوة القران الكريم.

1781 2016-02-08

اقام ديوان الوقف الشيعي- المركز الوطني لعلوم القران الكريم اختبار النخبة المركزي الثامن لحفظ وتلاوة القران الكريم لاختيار ممثلي العراق في المسابقات الدولية. اقيم اختبار المسابقة برعاية معالي رئيس ديوان الوقف الشيعي سماحة السيد علاء عبد الصاحب الموسوي وعلى قاعة خاتم الانبياء في الصحن الحسيني الشريف في الفترة من 8 – 10 شباط 2016 م.

وقال مدير المركز الوطني لعلوم القران القارئ الدكتور رافع العامري" نتيجة لدعوة العراق بالمسابقات الدولية يقيم ديوان الوقف الشيعي الاختبارات المركزية النهائية لحفاظ وقراء العراق اللذين سيتأهلون للمشاركات الدولية. وتم اجراء اختبارات تمهيدية في محافظاتهم والاختيار من كل محافظة اربع مشاركين يمثلون الاوائل في كل فرع وهي (فرع التلاوة وفرع حفظ كل القران الكريم وفرع حفظ عشرين جزء وحفظ عشرة اجزاء),

 واشار العامري" سيكون التنافس بين المتسابقين على نظام المجموعات عن طريق القرعة لتحقيق الشفافية واحقاق الحق في المسابقة , فكل له الرغبة في ان يمثل الوطن ويرفع العلم في المحافل الدولية , وانشاء الله نتطلع الى نتائج مثمرة تولد لنا من الشباب ألقراني ممن يكون مؤهل لحمل راية العراق في المحافل الدولية . 

وفي السياق ذاته اكد رئيس لجنة التحكيم في لجنة المسابقة القارئ الحاج كريم الياسري"تم الاتفاق قبل المسابقة ومخاطبة مديريات الاوقاف في المحافظات لغرض اجراء ترتيبات المسابقة لإقامة اختبارات تمهيدية في كل محافظة وترشيح متسابق واحد عن كل محافظة بالتلاوة ومتسابق واحد عن حفظ كل القران ومتسابق واحد في حفظ 20 جزء ومتسابق واحد في حفظ عشرة اجزاء فيكون من كل محافظة اربع متسابقين لهذه الفروع القرانية .

واكد الياسري" بلغ عدد المديريات في المحافظات المشاركة سبعة عشر مديرية ومشاركية يضاف اليها مديرية القران الكريم في هيئة الحشد الشعبي على اعتبار ان الاخوة في الحشد الشعبي لهم الفضل الكبير على كل العراق ولهم الحق بالمشاركة في هذه المسابقة , فيصبح عدد المشاركين في هذه التلاوة ثمانية عشر متسابق, وفي حفظ كل القران عشرة متسابقين على اعتبار عدد من المحافظات ليس لديهم حفاظ لكل القران وكذلك باقي الفروع في حفظ القران الكريم ,

واوضح الياسري" تشكلت لجنة التحكيم من 26 حكم مثلوا جميع المؤسسات والمحافظات في العراق عدا الساخنة منها , وتم اختيار اللجنة وفق العلمية الكبيرة والتاريخ الطويل لهؤلاء المحكمين وهم سيشرفون على التحكيم وإنصاف القراء. ومن الامور المستحدثة في هذه المسابقة هي فقرة المجاميع وعدم الطلب من القارئ صباحا لانه غالبا مايكون بصحة لاتسمح له بالقراءة , ونسال الله التوفيق لكل القراء للمشاركة في المحافل الدولية وحمل راية العراق. 

 

 

التعليقات
تغيير الرمز
تعليقات فيسبوك