ممثل منظمة الصحة العالمية يشيد بجهود العتبة الحسينية في مواجهة كورونا

1879 2020-04-09

أكد رئيس بعثة منظمة الصحة العالمية في العراق ان الوضع في محافظة كربلاء أفضل بكثير، مشيداً بدور العتبة الحسينية المقدسة في مواجهة وباء (كورونا) والتزامها بمعايير الوقاية وجهودها في دعم المجتمع بهذا الاتجاه، بعد لقائه مع المتولي الشرعي للعتبة الحسينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي.

وقال الدكتور أدهم اسماعيل في مؤتمر صحفي عقد في العتبة الحسينية المقدسة" يسعدني أن أكون اليوم في كربلاء للقاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي والنقاش في أمور إستراتيجية لمواجهة وباء كورونا منها امكانية فتح مختبر للفحص في كربلاء".

وبيّن اسماعيل" الوضع في كربلاء أفضل من غير مكان، وبدورنا نشكر هذه الجهود في الالتزام بالوقاية، ورسالتنا تؤكد على عدم الخوف أو الهلع لأنه يؤثر كثيراً على المصابين".

مضيفاً" ان جميع الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الحكومة العراقية هي جهود جيدة وتتم بالتنسيق معنا، ومع ذلك فإن القطاع الصحي في العراق يحتاج إلى إعادة ترتيب والنظر من جديد في كثير من الأمور".

وأكد ممثل المنظمة العالمية على" ان الأرقام التي نشرتها وكالة (رويترز) عن أعداد الاصابات في العراق غير دقيقة لأنها لا تحمل إثباتات."

وبشأن مُدة الحظر قال اسماعيل" عندما نشاهد منحى الإصابات يقل فإن الحظر سوف يتم تخفيفه أما اذا استمرت الأرقام بالزيادة فسوف يستمر الحظر من أجل سلامة الجميع". مبيّناً أن "منظمة الصحة العالمية رصدت ملايين الدولارات من أجل اكتشاف العلاج، ومن المؤمل أن يتم ذلك خلال 6 الى 9 أشهر".

وفي جانب موازِ، قال المستشار العام للمشاريع الصحية في العتبة الحسينية المقدسة الدكتور ستار الساعدي خلال المؤتمر الصحفي" لقائنا اليوم مع ممثل منظمة الصحة العالمية تناول قضايا التعاون وتبادل الخبرات بين العتبات المقدسة والحكومة العراقية مع المنظمة الدولية من أجل خدمة المواطنين للوقاية من جائحة (كورونا).

وأضاف" ان ممثل المنظمة العالمية تناقش مع المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، حول إنشاء مختبر تخصصي لفحص الحالات".

يذكر أن ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق الدكتور أدهم إسماعيل، وصل صباح الاحد 6/ 4 إلى كربلاء في زيارة للعتبة الحسينية المقدسة ولقاء المتولي الشرعي الشيخ عبد المهدي الكربلائي.

التعليقات
تغيير الرمز
تعليقات فيسبوك