كلية اللغات في جامعة الكوفة تمد جسور التواصل والتعاون مع العتبة الحسينية.

4499 2016-01-24

أعرب الدكتور أمير ألكلابي معاون العميد للشؤون المالية والادارية واستاذ في كلية اللغات جامعة الكوفة قسم اللغة والادب الفارسي عن استعداده لمد جسور التواصل والتعاون مع العتبة الحسينية المقدسة اثناء زيارته لشعبة الاعلام الدولي, مطلعا على اهم مايقوم به قسم الاعلام من انشطة اعلامية وثقافية واصدارات محلية ودولية". 

وأكد الكلابي" على اهمية اللغات وبالاخص اللغة الفارسية  واعتبارها من اللغات الحية وهي احدى اللغات الهندو اوربية التي ترتبط مع العائلة اللغوية بين الهند واوربا, مما جعل اهتمامنا بتاسيس كلية اللغات في جامعة الكوفة المتكونة من قسم اللغة الانكليزية وقسم اللغة التركية, ونسعى جاهدين في العام القادم ان نفتتح قسم اللغة الفارسية لما لهذا القسم من اهمية على المستوى الاجتماعي والثقافي والعقائدي الذي يربطنا مع الجمهورية الاسلامية الايرانية". 

واضاف" تلبية لحاجة المجتمع المعرفية والعلمية دأبت كلية اللغات على تطوير الكوادر من خلال اقامتها لدورات في اللغات التركية والانكليزية والفارسية وباسعار رمزية 25- 50 الف دينار, حيث تقام هذه الدورات لمدة شهر بمعدل اربعة ايام في الاسبوع  وساعة ونصف في المحاضرة الواحدة , ولم يتم تحديد فئة معينة لدخول الدورة وانما لكافة الجهات الثقافية, واختتمت في الشهر الماضي فعاليات دورة اساسيات اللغة الفارسية والتي تم من خلالها منح شهادات مشاركة وكتاب شكر وتقدير للحائزين على المركز الاول في هذه الدورات, وان باب التسجيل مفتوح امام كل من يرغب بالتسجيل في هذه الدورات"    

واشار الكلابي" لدينا مشاريع اخرى مهمة منها كتابة البحوث المشتركة ونقل التراجم المهمة التي كتبت عن فكر اهل البيت وتراث العتبات المقدسة من اللغة الفارسية الى اللغة العربية خدمة لمذهب اهل البيت والمدينة المقدسة وخدمة لجميع المختصين باللغة والتاريخ والادب لما لهذه اللغة من اهمية في حمل الفكر على مدى التاريخ فكريا وعلميا وثقافيا" 

ومن جانبه اكد الاستاذ الدكتور امير الخالدي رئيس قسم اللغة التركية في جامعة الكوفة قائلا" نحن نسعى جاهدين بامكانياتنا وطاقاتنا اللغوية والادبية والتاريخية ان تكون كلية اللغات في جامعة الكوفة في خدمة العتبتين الحسينية والعباسية وخدمة مدينة كربلاء والعتبات المقدسة الاخرى , ولما يوجد في الادب والتاريخ التركي والمصادر التركية لكربلاء وللإمام الحسين(عليه السلام) تراث كبير وواسع وعميق في الادب والمصادر التركية الامر الذي جعلنا نسير نحو خطين, الخط الاول هو ترجمة التراث الموجود في اسطنبول مركز التراث العثماني لترجمة الوثائق الخاصة بمدينة كربلاء المقدسة واهل البيت عليهم السلام , والخط الثاني هو ترجمة الكتب والاشعار التي كتبت عن اهل البيت عليهم السلام وواقعة كربلاء لان الادب والتاريخ التركي حافل وفيه حيز كبير لهذا التراث" 

 واضاف الخالدي" ابتدات كلية اللغات في جامعة الكوفة بقسمين اللغة التركية واللغة الانكليزية, والان نسعى جاهدين لتاسيس قسم اللغة الفارسية لما لهذه اللغة من اهمية الى جانب اللغة التركية لان هناك ترابط بينهما وخاصة في المجال الأدبي لان اغلب الشعراء الاتراك كانوا يجيدون اللغة الفارسية واغلب الشعراء الفرس كانوا يجيدون اللغة التركية"

 

التعليقات
تغيير الرمز
تعليقات فيسبوك